رحلة بحث

رحلة بحث

الأحد، 22 مايو، 2016

الاعاقة النفسية الخوف والنقد



الاعاقة النفسية

الخوف والنقد

كنت باكل سردين في مطعم ضيق
وانا بحب أكل السردين علي قاطمة او اتنين براسة وبسيب ديله
وفي لحظة لاقيتني بقول لنفسي الراجل اللي قاعد ادامك هايغلطك لانك بتاكل  كده
وقتها فؤت واخدت بالي  .... وقلت وهو مالة .. انا لية حاسيس ان في حد دايما هايقولي كده غلط
ليه انا متوقع ان حد واخد باله وعنده دليل الصح وانا لا ... ولية انا دايما غلط
وهو ليه اصلا انا متوقع ان في دليل للصح في حاجات كتير في حياتنا ... ؟؟

اتعجبت اووووي ولاول مره فعلا اخد بالي ان ده غلط وان كل واحد حر ومافيش راقيب ولا مصحح ولا قانون لحاجات  بسيطه زاي الاكل
افتكرت ان بابا كان دايما بيحاول يعدل عوجي اللي هو شايفة
افتكرت انه كان عايزني مثالي ... افتكرت انه طول الوقت كان بينتقدني
بيعيب علي ... بيرفض اخفاقاتي وبسطتي وانا طفل صغير
افتكرت انه طول الوقت كان حرمني من نفسي ...
حرمني اكون انا
بابا فصلني مني
بابا فصلني مني
النقد بيوجع  ... التريئة بتوجع
احساسك انك مرفوض بيوجع
سلوكناا المفروض علينا بيوجع
ان اللي حوليك رافض طبيعتك بيوجع
بيوجع
بيوجع
كل الوجع ده لما يستمر لمدة سنين في بيت ابويا
بتبني سلوك واحد بس هو رفض اظهار طبيعتك ورفض اراءك رفضك كلك
انت بس المفروض تكون زاي ماهما عايزينك زي مالناس عايزينك
عرفت اني كنت محبوس ومش عارف
مشلول معاق .... ومش داري
كل حاجه اخدة الوان تانية وصفات مختلفة ... انفصال تام عن الذات بالتدريج بلاوعي
البحث عن المثالية اللي مالهاش قاموس ... المثالية المستحيلة .. L
مثالية مين .... ؟؟  بابا ولا الناس ولا المجتمع ؟؟ وانهي مجتمع مالمجتمع كتير وكبير
مجتمع جيلك .. اصحابك .. مجتمع اخواتك .. مجتمع اهلك
مجتمع قرايبك .. المعارف .............. ازاي هاتقدر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ازاي هاتقددر ترضي كل ده وكلهم متضاربين ... كلهم مش انت وكلهم مش اللي انت عايزه
ويفضل السؤال اللي عجزت عمري  كله والله .... والله عجزت عمري  كله اني اجاوب  علية والله كنت بتجنن عشان اعرف اوصلة ............ <<"" انا عايز اية بجد ؟؟ "">>
عمري والله عمري  ماقدرت اجاوب علي  السؤال ده خالص خالص ..... وماكنتش عارف لية ؟؟

تردد ... تقلب مزاجي ... خوف ... صورة ذات مشوهه ... عجز وشلل ... مسخ ... هوية اجتماعية مشوهة ... هوية جنسية مشوهة ... عجز في اختيار شريكة الحياة ... كبت ... سلوكيات في الظلام ...

حد ياكل كده
حد يضحك كده
انت مش عاجبك حاجة
هو انت بتحس زاي اخوك
اخفيت طبيعتي المرفوضة تماماً
وانا كمان رفضتها ... رفضت شكلي وجسمي وطريقتي في الكلام وطريقتي في التفكير
ارائي .. ضحكتي اتشليت ... رفضت نفسي كلياً

الأربعاء، 13 أبريل، 2016

ربنا والحقيقة

ربنا .. الايمان ... و .. احنا .. الحقيقة .. السبب ... الظروف ... الشهوة ... الضعف ... الجهل ... الخوف ... عدم الأمان ... الطريق .. الحقيقة .. السعادة .. الدين .. الكفره .. الاخر ... التعاسة .. الموت .. الكون ... مابعد الموت ... العذاب ... اللوم ... انا ...
فلاشات بتنور ... صور ... افكار ... موروث .. فكرتي عن الصح والغلط .. عذاب ربنا .. الرحمة ... 
 هايحصل ايه ,, والانكار.. بغلوش بقول مش ممكن يعني عذاب في الدنيا وفي الاخره .. عذاب ابدي او قاسي وانكر وبعدين ارجع افتكر كلام صريح لربنا في القران ... اقول لا اكيد في تفسير غير كده..,

طيب انا ايه زمبي في اللي انا فيه ... انا مش عارف اعمل ايه ....
اكيد هنا وبس وكفاية ... مش  ممكن هنا وهناك .... 
كانا مفعول كلنا مفعووول

وهل في حاجة اسمها قدر مكتوب علينا ... ولا اقدارنا احنا اللي بنعملها بنفسينا ..؟؟
لكن كدة المسئولية قاسسيه اوي .. واللوم هايكون شديد وانا مش هاسامح نفسي

واوقات بتظهر لي فكره تانية ...

إن ربنا ادانا امكانيات عالية جدا ما أعطهاش لحد من مخلوقاته غيرنا وعشان كده لما بتكون في صعوبات المفروض نتحدي من خلال امكانياتنا وايماننا بنفسينا واننا نقدر وان ربنا خلق ابداع حقيقي فينا ... ودا بيفسر انه بيعذبنا لاننا ماصوناش النعمة والامكانيات اللي اعطهالنا ....

لكن كتتتتير مايعرفش ازاي المكنة بتاعته تشتغل ولا فين مفاتيحها ولا ازاي يتحكم فيها
... وسر الامكانيات والابداع اللي فينا يخرج ... نظرتنا بتحددنا ... صورتنا بتبروزنا ..
افكارنا طريق لمصيرنا ... 
لكن فين الوعي ... ادراكنا اننا غلط او صح وان الاساس اللي بيصلحلنا كل حيتنا مضبوط ولا غلط وهو نظرتنا للامور - وصورتنا للحياة ولنفسينا - وافكارنا ومعتقداتنا ...
الانسان كائن مفكر .... المفروض انه يفكر ويراجع كل امورة وثوابته ويتدبر في كل شيئ ... يعني مايتسحلش ويتسحب وراء متاهات ومتع الحياة وانشغالات الات الترفية اليومي .. تلفزيون موبيل فايس ونت و.. و... و... 
يعني ايه .... ؟؟؟؟ 
يركز اوي في امتحانه وفي ورقته ... يفكر  ,, ويفكر ويراجع علي طول

بعترف ... انا بكرهك


 بعترف ...  انا بكرهك




 بنسي نفسي بعد كل واي صدمة وبغلوش كتير
بغلوووش وبغلووش وبغلووش ......
بهرب وبداري .. بضحك علي العيل اللي جوايا

هي هي  .. نفس الفكرة 
" كخه يا ارض ياوحشه " لما العيل يقع 

كنت كتير بفتكرها ميزه لما انسي واطلع من مود الاكتئاب واقلب ع الضد واترقع

لكن برجع تاني ولازم هارجع ... وباينه دا مكتوبي .. البحث عن الحزن .. النكد

واوقات بفسرها بطريقة تانية

يمكن عقاب  ... رفض ... كرة .... لوم .... احتقار ليك انت 
لنفسك .... مش عايز تعزره او تحطله مبرر تسامحه

والغريبه انك بجد مابتعرفش تكره اووي مهما حصل
وبتسامح اي حد فعلا .... لكن نفسك عمرك ماسمحتها
انت دايما بتلومها علي اي حاجه بزعل اووي منها بتهجرها 
بتعذبها ... بتأذيها ... وفي الاخر بتغلوش علي الحالة

مابعرفش اقف امام الموقف وابرء فيه واتفرج يمكن افهم او اعرف او اجد تفسير
للي بيحصل .. وقفة مع الذات اسئلها .. اصالحها .. اسمعها .. نتكلم ... لازم نتكلم

انا اتبنيت طريقته واسلوبة .. عقابة احتقاره ليا ... اخدة منه الكرباج وبدلت الجاني
انا خلتني الجاني وهو هو زاي مهوو مجني علية بس باختلاف مين بيعاقب وبيلوم وبيحتقر ومابيعترفش

انا مابعترفش بيك .... انا رفضك  من جوايا  ... رفضك بجد ... انا بكرهك بكل حته فيا
ومابصدق الاقي غلطة افضل ابهدل فيك وانتقم منك .. لاني مش بحبك اصلا