رحلة بحث

رحلة بحث

الثلاثاء، 7 ديسمبر، 2010

حالة حزن .. مع قهر

مش عارف ابداء منين وبعد ايه
هوليه كل ده ..
اصعب احساس في الدنيا العجز
انك مش قادر تخرج من دايره انت كريها
رفض اللي بيحصلي

مشكلة حياتي

اللي المفروض يبنيك ... يهدك
واللي المفروض يقف جانبك ... هو اللي بأيده يوقعك
يحدفك ... يزوئك

مشاعر
محاط بمشاعر كتير زحمه وملغبطة
حزن ... غضب ... ضيق
عجز ... وجع ... رفض
قهر ... لاقيمة ... فشل
شجن ... بكاء ... خيبة امل
احتياج للانتقام ... انتقم لكرامتي

صورتي بيتم تشوهها بمنتي السهوله
في لحظة يتقال القديم والجديد وأتعاير بعجزي

هاهاهاهاهاهاهاهاهاه ..... مع المراره

مفيش حاجه نهاية الدنيا ... صح

كتيير سيبت قلم الألم والحزن ... ومكتبتش من زمان عن حزني واخفاقاتي
رفضي لنفسي وكرهي ليها و لحجات كتيييييير

الجديد المره دي والحمد لله اني مش زعلان من نفسي
ولا ماسك الكرباك ونازل عليها وبضرب فيها
انا بس رافض اللي انا فيه ... وحزين من عجزي

وجعاني كرامتي اللي بسهوله ابويا بيبعزئها بس عشان يحافظ علي رائيه وانه صح ويدافع عن وجهة نظره
في سبيل ده بس ممكن يدوس علي اي حد يحس بس انه ضعيف وليه رائ مخالف ليه او بيناطحه زاي ماهو بيقول

هو عاجز عن انه يسمع .. مش بيعرف يفهم اللي بين السطور
ديكتاتور ابله ... لا يعلم حتي فنون الديكتاتوريه

لامزاق له ولا لون
رجل لم يضع علامه في الحياه
علامات الباركود ... هاهاهاه
ولم يحدد لونه حتي الأن ...

بعد سن السبعين وعايز يسيطر ع مجريات امور العمل وحياتي الشخصيه
سفهه .. والغريبه انه بيسخر بشده من الريس حسني مبارك وبيقول انه كبر ولسه ماسك في الكرسي
عجيبه اوووي دي ... وانت اكبر مثل ....

المشكله اني ممكن اعــدي اموور كتير
بس عندي بشعر بأحتقان شديد لتهكمه ع رؤيتي ووجهات نظري وتصرفاتي ورفضه التام

انا بمرور الوقت اتأكيدت اني انسان كويس في الأبيض وألسود عشان مافيش حد ابيض بس ولا اسود بس
مش زاي ماهو بيصر علي تصويري اني سيئ وغبي ومابفهمش وفاشل ومابعرفش حاجه وهو اللي بيعرف

انا اتأكدت اني كويس

بس تعبت ... تعبت من كل ده
تعبت من البخل والتهميش وعدم التقدير

انا عايز افش غلي فيه
وانتقم منه بس انتقام زو طعم مختلف

كنت زمان لما يحصل حاجه زاي كده ارفع ايدي من الشغل واطنش واهمل الشغل
واللي نتج عنه بمرور الوقت انهيار في اصول مهمه جدا في الشغل وروح غريبه جوي المكان من الأهمال ولا مباله
عندي وعند بقية الموظفين ... وحاجات كتير كان لازم تتعمل من زمن واتنسيت وحاجات في منهي السوء

الغريبه ان البيه ولا هو هنا ولا داري بتاثير فقد روح الأنتماء عن اهم حد في الشغل عنده

دي كانت اكبر حاجه
هي انه بيفقدني الأنتماء

بيبقي كل اللي في دماغي اروح واجي الشغل وبس

المره دي حاسيس انه ماينفعش
عشان انا كنت اكتر واحد بيضر من اللي كنت بعمله
شعور بالفشل ولا قيمة
وبعدين تهل علينا مشاعر التدني والسلبيه
وبلاوي تنيه كتيره
وحياتي تصبح بلا قيمة وبلا هدف

انا شويه ارتحت
بس وبعدين
كل ماهيكون لي اي مطلب او راي اداري
هيحصل ده

فين الطريق
عايز ابداء اغير
واوجدلي دخل مستقل من عندي انا
اكون حر فيه
ماحدش ليه دعوه بيه
.....