رحلة بحث

رحلة بحث

الأحد، 20 يونيو، 2010

اضراب الشخصية الحدية ..1



اضطراب واضح ومستمر في هوية الشخص مثل:


  1. صـورة الذات،
  2. التوجه الجـنسي،
  3. الأهداف المستقبلية أو الميول المهنية،
  4. نـوع الاصــدقــاء،
  5. القيم و المبادئ.
...............
........
..

الثلاثاء، 8 يونيو، 2010

أنا ثم أنا ثم انا .... هو الأهم



نعم ........ هي الحقيقه التي لاجدال فيها

هي الحـق الذي لا باطل فـيه

نعم انـا هو الأهم علي الأطلاق بالنسبي لي

انـا وكل ماتمثله وتتبعها هذه الكلمه

انا ثم انا ثم انا ....

واصرخ بها لأدونها في
اذني واحفرها في وعي وقلبي

لن ولم يكن غرور او انانية

بل هو الحق

انـا ومن ثم آري الأخــر

عندما استطيع ان اري نفسي واضع لها القدر
الكافي من الحقوق واواليها المقام الأعلي والأهم
ساستطيع ان اري الأخر
واقدر الأخر واحب الأخر

عندما اري وافضل نفسي واضها في اهم الأولويات

ساستطيع ان افرق بين الحق والباطل

ساستطيع ان احب اهلي
واتـزن مع نفسي
واحــب ربي
ورسوله

انا وكل مايتبعها من معني
فــانا تكون ..

انا ... نجاحي
انا ... مستقبلي
انا ... عملي
انا .. ارضائي
انا ... اهلي ( ابي وامي واخوتي )

انا ... رعايتي
أنا ... امتاعي
انا .... كـُلي


عـــندما اعـــطي لـــ أنــا حــقها
عند ذاك سأتمكن من اعطاء من حولي حقهم

وعندما لا احب ذاتي وامقتها
وقتها ووقتها فقط سأسمح لكلاب الشوارع ان تتعدي حدودهم
وان يتمادو وان يتطاولوا
وان اكون مطيه لأمثالهم

تعرف ليه .....؟
لانها لاتهمني .... ولا تمثل بالنسبه لي اي شيئ

واذا احـــببت نفـــسي وقـــدرتها
سأحب ابي واهلي لانهم بالتبعيه يخصوني

وضعت انا -نفسي- في اول اولوياتي بالأمس القريب في
يوم
7/6/2010
وانتهي الأمر .. فقد كان قراري المصيري والحق

فلن اضع بعد اليوم اي شخص ,, اي شخص
مهما كانت اهميته
في حياتي أن تكون له اي اولويه تسبق انا -نفسي-
فانا ... هي الأهم علي الأطلاق
انا ... هي الأهم علي الأطلاق

وعندما يحدث الثبات النفسي والشبع الداخلي سا استطيع
انا ادخل الأخر في اولويات حياتي


الاثنين، 7 يونيو، 2010

أنـشــد في نفسي

انشد في حياتي القادمة بعضً من التركيز وصفاء الزهن
انشد ان احيا وانا مدرك اني ع قيد الحياه
ارى واسمع واستمتع

انشد ان احب فاشعر بحبي والمس مشاعر السعاده تتخللني وتغمر قلبي

انشد انا اتخبط من كثرة الشوق الي حبيبتي
وان يكون بيننا ما هو اثمن وارقي ... , وربنا يستر

انشد ان احب نفسي واعرفها فاتذكر مزاياها حقا وعن يقين وادراك حقيقي

انشد ان ادرك ابعاد شخصيتي فاسعد بها وانا مطمئن لما بها من عيب مؤمن بالله واسعد بما بيها من خير حامداً لله

انشـــــــــــــــــد
وانشـــــد
وانشد
.....

السبت، 5 يونيو، 2010

الي التدوين مره اخري

كم اشتقت اللي هذه الحاله من الكتابه والمتابعه التي كنت عليها في بداية دخولي عالم التدوين والمتعه من ردود الأفعال من تعليقات وردود الأصدقاء

تعلمت التدوين من زمن بعيد يقارب الخمسة عشر عاماً لكن تدويني كان علي الورق وفي نهاية عام 2008 وبالتحيد في اواخر شهر اغسطس كانت اول بداية لي في موضوع عن نفسي وافكاري واعجبت بالفكره واعجبني اكثر تأيد من تحمس لكلامي من اصدقاء ومعلقين اعرفهم من قبل او كانت اول مره اري اسمائهم علي مدونتي

تمر الأيام وتتحرك وتتغير امور كثيره في حياتنا بالأخص في هذه الأيام التي لا اشك في انها انتزعت منها حقاً البركه وكثرة فيها الملاهي والامور التي تسرق منا اوقاتنا حتي مع انفسنا ..... وجدت نفسي تائهاً من نفسي مع ان هذا الأمر كان العامل المميز في شخصيتي ومواضيع مشاركتي خلال هذه المدونه المتواضعه .... لم يكن امر جديد علي هذه الحاله من فقدان الذات وملامحها التائهه في حياتي المعبئة بالمخاوف والشكوك والتعب ..

في بدايت قراري بالتدوين كان دافعي هو ان ادون مشاعري وافكاري وقرارتي وما توصلت اليه من حقائق ودروس وعبر خشيت عليها ان تنسي مع نفسي التي اعتادت النسيان وفقد الدروس المكتسبة من الدنيا ... لاهيه في امور لا اعرفها .. وعند تعلمها الجديد تعتقد انها اول مره تتعلمه..

لكن حتي هذا الهدف نسيته بتركي التدوين كما انسي امور كثيره .... تخيل انا انسي لما ابحث عن الزواج .. انسي لما احاول ان اققل وزني انسي الدوافع انس لماذا نفعل كذا وكذا .................

ان امر النسيان في حياتي كفيل بان افقد فيها الأمل حتي ان كثيرا من الأيام انساه فاحيانا اجد نفسي سعيده واحيانا افقد هذه السعاده لا لسبب ما ............. ؟؟ !!!

انا الأن توصلت مره اخري انني محتاج اللي ان اذكر وادون افكاري التي تتسرب من بين يدي وعقلي
ولهذا ولهذا فقط اكتب اليوم ... اكتب لكي المس نفسي ..,, المس افكاري
هي محاوله لحب نفسي او اكتشافها من جديد ..... : )