رحلة بحث

رحلة بحث

الاثنين، 11 أبريل، 2011

من غير عنوان .... اهوو كده

مخنوق ومضايئ
مش عارف احدد ايه اللي مضايئني

مشش عارف ....
مطلغبط وبلهي ف نفسي ع الفايس بوك

مخضوض ... خايف م المواجهه
خايف م بكره ممكن

مش عارف مستقبلي
وهو مين عارف مستقبله ؟

المهم اني كنت جاي البيت ومتحمس ااوي اكمل شغل الأيزوو واكتب شوية خط عربي حلو كده
يعني حاجات كتيير متبسطني .. وهكون مبسوط وانا بعملها

بس انا عارف ايه اللي زعلني بس بسطعبط
جتلي مكالمة لغبطيتني ااوي

مش عارف ليه
دانا كنت عايز ده
مش فاهم
المهم فضل قلبي واجعني شويه كتتتار
حاولت اسيب الأيززو واهرب
ورحت اتفرجت ع مني الشازلي
برضوا واجعني

مش عارف

هو في ايه ؟؟؟

خلاص هطلق
طيب ما انت عايزز ده

بس برضوا الموضوع كبيير

انا غلط ... اتسرعت .. لالا مش ده خالص اللي كان دايير ف دماغي
هو انا مش بعرف اأفش مشاعري

بس يمكن هايب الموقف
يمكن
خايف ... يمكن


الأربعاء، 6 أبريل، 2011

كم احتاج اليك

كم احتاج الي مضاجعة أمرأة
كم احتاج الي جسدها .. رقتها
اتلمس بشرتها واشم رائحتها
اقترب الي جسدها قرب بضيئ .. هادئ
فتتعرف اناملي موقع جسدها ... ونعومة بشرتها
اعانقها بكل ما فيها ... تذوب واذوب في قبله رقيقة
ليست مؤججة بقوة الشهوه
فقط قبلة حبيب يتلمس بدايات شفاة حبيبته

امراءه صامته
كلماتها تأوهات تان برقه وصوت خافت
تتكلم بعينيها .. فتغمضها حينما تتعمق بمشاعرها ف اللحظه

كم اشتاق الي هذا الصمت الجميل الدفيئ الذي يعبر عن الحب

كما اتمناه من حبيبه لحبيب
وليست من زوجه لزوج فقط بلا حب

نظراتها الي ... التي ترسل الي شوقها الي
لونها رقتها جمالها ضعفها
صمتها . احساسها بي

كم اتمنا هذا اليوم
.............