رحلة بحث

رحلة بحث

السبت، 17 أكتوبر، 2015

ازمتي يامحمود


ازمتي يامحمود اني بهرب من نفسي من سامح .. بهرب من اني اقعد معاها واكلمها .. بهرب من تركيزي .. خايف من كرباجي .. خايف لاندم علي حاجات كتير .. خايف من الحزن والتقطيم ... لاني عارف نفسي ,, مش هارحمها ابداً ..  والحاله دي ظهرت بقوه بعد عام 2010 وبعد خروجي من علاقة عزه وبداء عصر جديد في حياتي .. عصر مش عايز فيه ابص ورايا ولا اندم علي العمر وسن الجواز والبحث عنها والقطر اللي فات .. ماخلاص ماهو فات القطر .. ووقتها خرجت طاقاتي .. يبدو ان الحرص والخوف عدوي اللدود .. وكلابشات لطاقتي والقوه اللي جوايا .. 

ودخلت علي اختيارات جديده وكأني مبقيتش باقي علي طريق كنت رسمه لنفسي بدقه المفروض اني ما أحِدْش عنه .. ولما باظ وخرب الطريق ده .. فقدة الامل في البقاء عليه فخرجت من مدينته كلها لاجد دنيا اخري بمغامراتها .. وبعدها ظهر عصر جديد تاني من التفائل والنظر الي المستقبل والعمل والايجابيه بعد مابداءت ادخل في تغير في حياتي في اكتر من جهة في وقت واحد يمكن عشان اشغل نفسي واستمتع بالحياه .. 

وظهر الانجاز من غير ماكنت استناه .. ومن غير ما استعجل عليه .. وبعد ما اول مره احس اني قادر ع تحقيق شيئ الكل يشهد له .. سامح خس وبقه شيك وجميل وروش وفنان وبيعمل معارض وليه شله واصحاب .. كنت بكون سعيد اوي من اندهاش الناس بشكلي الجديد حتي انت انبهرت لما شفتني بعد فتره انقطاع .. كل التعليقات كانت بتسعدني ... الحياه اتغيرت 180 درجه يامحمود اتغيرت بجد .. ناس واهداف بتتحقق وانجازات ودنيا تانيه .. واخيرا حققت ونجحت يالي عمرك ماوثقت انك تقدر قدرت اهو .. وبدءت نظره متفائله جديده لكل الحياه .. كنت تسمع اراءي وكلامي تقول دا حد تاني .. حد مؤمن بالايجابيه كارهه السلبية والخضوع والخنوع والانكسار والشكوي والانهزاميه .. وكسبت فلوس اكتر من ج16000 في صفقه جتلي بتأكدلي استحقاقي للنجاح .. حياااه جديده تماما ... وقتها تركت كل الغلط من غير ما اقصد خدتني الانجازات - الانجازات حلوه يامحمود اووي - - الانجازات سري المستخبي -  

وخدتني الحياة الجديده اول مره يكون لي شله واصحاب ونضحك من قلبنا واشركهم ويشركوني .. واحسهم متقبلني بكل مشكلي ودفوهاتي .. وكنت سعيد اووووووووي سعيد جداااااااااا ... سعيد ع طول وفي كل لحظه راضي عن سامح ومقدره وحابه ومحترمه وحاسس انه يستحق ان يشار اليه بالبنان ... سعاده والله في كل نفس, كل نفس كنت باخده كنت بشم ريحة السعاده .. رضا وراحه وانجاز وحب ذات وحياه جديده .. .. 

وبعدها بست او سبع شهور كانت الوقعه ... واللي جرت كل حاجه حلوه وكسرتها ... غريبة ..!! هو ايه .. لابيض لاسود .. مافيش وسط ..!! ؟ .. انت بتتلكك عشان ترجع للوساخه و لحياتك القديمه .. مع محاولات انكار ان اللي عملته لا مش هيهد حاجه وانا هارجع احسن واشد حيلي واكمل واغير .. لكنه كان هدني بجد ..مش كده وبس لا دا انا اعتبرتها الفسحه او ان باب المدرسه اتفتح وخرجت وغصت اووي غصت ووسخت ودخلت ف علاقات ودرمغه .. مش عارف هل ان عقلي الباطن مثالي لدرجه قصوي .. غِضب واعتبر ان مافيش فرصه تانيه .. ومن ساعتها وانا بحاول اهو من كام سنه ارجع لحالة التوازن دي وعاجز ... مش عارف ليه ؟؟
Chat Conversation End